Sauverlinda's Blog

octobre 29, 2011

……فأن تكونوا ذنبا فى الحق خيرا من أن تكونوا رأسا فى الباطل……

الى القضاة التونسيين والمحامين التونسيين،هل  كلكم فاسدون و عديمى الضمير؟ فلا يسكت قاضى شريف أو محامى شريف على جرائم زملاءه…….

سنين و أنا أتظلم لمحاكم » اسطبلية » أين يستقبل المواطنين وكلاء الجمهورية من قطاع الطرق الصادين عن البحث عن الحق و المعرضين عنه .

نعم محاكم اسطبلية و أداء سلك لا يمكنه الا البعث عن الخجل و يجعل التونسى يلعن انتماءه لهذا البلد ولن ألعن بلدى لأننى ألعن هكذا نفسى و هى الدم الذى يسرى فى عروقى.

لا يهمنى مالذى جعل ممن عاينت، و عاين التونسيون أداءهم، أحمرة تتصدر كراسى العدالة و من الذى أوصلهم الى مواقعهم تلك و هم  لا يعدون الا أن يكونوا عصابة مجرمين.

فمن سيحقق فى جرائم سلككم….

رسالتى لجلادى من القضاة الفاسدون و المحامون الخائنى عهدتهم و أماناتهم،

تسلطتم على حياتى و سعيتم لتسميم علاقتى بابنتى ووصلت بكم الوقاحة و قلة الحيااء الى حد السجن من أجل أن لم أتخاذل عن القيام بواجبى تجاه ابنتى ككل أب يحترم نفسه ووضعت ابنته فى محيط للخناء و الشذوذ والانسلاخ من هويتها…..كل ذلك من أجل قحبة ليس فيها أدنى معنى الانسانية و لا الأمومة و حطمتم حياتى أيها الفاسدون بلا شفقة و لا رحمة .

أودعتم ابنتى الى قحبة ادعت العفة و ما أبعدها عن العفة و كلها شذوذ وتسترتم على فسادها لانها من جنسكم لا تعرف العيش الا بالخيانة و فخذيها مشرعة لكل طحان عديم الرجولة من بنى جنسكم فى بيت والدتها التى فتحته للخناء …..فى هذا المحيط المتدنى أودعتم ابنتى يا أبناء القحبة .

شكاوى أصبحت كالجبال و لم تفتح أى منها وكلها تقبر….و تلحقون بى جبل من القضايا بأقلامكم المسمومة و الكل مرتب مسبقا…..

نعم لا يسعنى الا أن أسبكم و اشتمكم يا عديمى الرجولة و الانسانية …… أيها الجهلة الذين ربما  لم يفتحوا يوما كتابا فلا شىء يمكنه الافادة بعكس ذلك طالما تقبرون كل شكاية ضد خليتكم الاجرامية….و لا تواجهون شر أعمالكم……

الحكم لله وحده و من لم يبحث عن الحق و لم يحكم به فلا يمكن أن تجد مجرم اخطر منه…….

فكل رؤوسكم حلال للفصل عن أجسادها لما أقدمتم عليه من فساد عظيم فى الأرض……

ان المحاكم ليست مرتعا لممارسة نفوذكم للتنكيل بالمواطنين و سلخ كل مواطن طلب التوصل للحقيقة و تمسك بالحق….

ان حريفتكم منال بن فضل ليست الا قحبة استفادت بمنافع نفوذكم بدون وجه حق و سأضل متمسكا بحقيقة هذه العاهرة الى يوم الدين أمام يدى الرحمان و كل الملفات التى قدمتها لكم تفيد بذلك ولم تريدوا فتحها……لأنكم لا روح لكم و لا ضمير لكم.

قضاة يتوجهون بعبارات نابية فى وجه المتقاضين…..فى أى محكمة تحترم نفسها تجد هذه القذارات؟

كم أتمنى أن أكون مخطئ فى حق أحدكم و أقدم له اعتذارى علنا كما فضحتكم و فضحت جرائمكم علنا…..لكن لم يظهر أحد منكم عبر عن أدنى درجة للنزاهة و طلب فتح التحقيق فى ملف شكاياتى و مواجهة كل هؤلاء الفاسدون…..

ماذا عساى أفعل عدى التمسك بطلب حقى و حق ابنتى التى دستموها…..ابنتى التى توظف الى يومنا هذا كأداة تنكيل بأبيها…

أعيدها و أكررها ،لم أعرف يوما طريق مركز الشرطة قبل الزيجة من هذه اللعوب التى مثلت عليا دور الضحية وعلى الجميع فى حين ليست الا قحبة …..اليوم أكف عن بلاهتى بالتستر على مجرمة كنت دائما أقول أنها أم ابنتى…..أى أمومة فى هذه القحبة اامستعدة لارتكاب أى جريمة كانت للتستر على فحشها و فساد فطرتها عندما يكتشف أمرها و التى أودعت بأب ابنتها بالسجن باستغلال فخذيها و فساد والدتها و علاقاتها من محيط العهر السياسى و القضائى.

أنا طبيب صرف حياته من أجل بلده و عائلته  وجد حياته محطمة ليس بسبب هذه القحبة و انما بسبب انخرام العدالة التى لم تتحرى وتجاوزت سيادة القانون لا غير.

لم أرى ابنتى حتى بعد ما تكبدت 9 أشهر سجن ضلما و بهتانا ولم تخطوا ابنتى عتبة بيتى الى يومنا هذا …..فعن أى امومة و حضانة تتحدثون أيها القضاة الفاسدون ….من يحب ولده لا يتلاعب به و لا يقطعه عن أبيه…..

حطمتم حياتى المهنية و أفقدتمونى طعم الحياة و أنا أصبح و أمسى على هذه المظلمة و الواقع المرير بأن تكون ابنتى التى كانت تحظى برعايتى توجد بين يدى عاهرة …..ما ذنب ابنتى ؟ كيف أسترزق ؟ وكيف سأنفق ابنتى؟ وانا لا أقدرحتى  على شراء سجائرى؟ بعد أن كانت ابنتى تتمتع برغد من العيش؟وفى حين كان صيتى الطبى  يتجاوز الحدود أصبحت أجد نفسى أمام شخص محطم صارت تضحياته المادية من أجل سمعة بلده نقمة و سيفا مسلطا عليه كل يوم …؟

و تواصل تلك القحبة و شركاؤها فى السعى لقطع ابنتى تماما عن أبيها بادعاء اهمال عيال…..فبربكم قولوا لى من أهمل عياله و حطم هته البنت المسكينة؟

هكذا يتطرق للأحوال الشخصية فى تونس….بتحطيم الأطفال فلا من يحميهم و لا من يحمى الأباء المنكل بهم فى محاكم العهر هذه…….

هذه حكومة فاقدى الرجولة وأبناء القحبة و والله انى فى انتظار أن أستثنى أحدهم ولكن طال انتظارى ….3 سنوات و لم يترائى لى من يكون رجلا لأستثنيه من هؤلاء و أكب على رأسه لأقبلها و أدعو عليه و على ذويه و الرحم التى تخبط فيها بالخير……

أين أنتم ….من تحترمون عباءتكم السوداء  اعداء الظلم؟؟؟؟؟  أين أنتم؟؟؟؟ هل دور محاكمنا التصدى للاجرام و الوقاية منه أم التنظير له…..فهل يرجع المواطن لعصور التخلف الغابرة لأخذ حقه بيدة بتطبيق مبدأ العين بالعين ….فما يفيد ذلك و الكل عمى؟

ليس  كل الناس من ذوى الثقافة و الرفعة الأخلاقية لضبط النفس على هكذا مظالم، ولكن على ضوء ما عاينته فى مدة سجنى ثقوا أيها القضاة أنكم وراء عديد من الجرائم الاجتماعية التى كان وقودها ظلمكم و اعراضكم عن الحق….ولا يمكنكم أن تتصوروا عدد الذين يدعوكم بالشر و يدعون بخراب بيوتكم ،مدة سجنكم الجائر لهم و ذلك ثانية بثانية …..فتوبوا الى الله و اتقوا الله فى أبناءكم فهم براء من شر افعالكم و من عقدكم……فأن تكونوا ذنبا فى الحق خيرا من أن تكونوا رأسا فى الباطل.

octobre 27, 2011

POUR LES JUGES CORROMPUS لذين يعتقدون أن المحاكم هى مسلخة لكل من جهر بالحق و تمسك به,VOUS ETES LES CHIENS QUI ABOIENT SUR MON AVION…….JE NE LACHERAIS AUCUN DE VOUS ….VOUS N’ETES QU’UNE BANDE DE FILS DE PUTE AVERES……NOUS ALLONS ENQUETER SUR TOUT VOTRE BORDEL JURIDIQUES PAS SEULEMENT SUR LES DEUX GARCES QUI PRENNENT MA FILLE EN OTAGE ET QUI FUIENT TOUTE CONFRONTATION !DEUX SALOPES QUI NE MERITENT PAS PLUS QU’UN EJACULAT SUR LEURS FIGURES DE SALOPES ET DE CRIMINELLES …..TFOUH ALLI MAANDHOMCH ASSL !

باسم الله الرحمان الرحيم

حيث أن أمر الأعراض جد و لا هزل فيه وحيث أنه لا عدوان الا على الضالمين وحيث أن الحق واحد لا يتعدد ولو اختلف فيه .

وحيث،

 وان تعرضنا لمسلسل مظالم وتنكيل قضائى ما ابشع منه وصل حد الارهاب المنظم و الدفع الى التهجير عن بلدى العزيز تونس لدرء الخطر على ابنتى التى نكل بها أيما تنكيل،

 وان وقع قطع أسباب رزقنا نتيجة تدمير مسيرتنا المهنية و تحطيم قدراتنا المالية  جراء سلب حريتنا ظلما و بهتانا بتقارر قضائى أدى الى الارتهان النهائى لابنتى  و تعريضها للاغتصاب النفسى  الذى لا يمكن تدارك تبعاته مع الزمن،

،فأحمد الله أننى أتوجه لكل من يقرؤنى و أنا فى كامل مداركى العقلية  بالرغم من العذاب النفسى المقيت الذى مازال مسلطا على الى يومنا هذا و أنا مهدد بسلب حريتى فى أى لحظة منذ أشهر و ما زال القضاة الفاسدون فى موقع قرارهم و لم يهب أحد لمسائلتهم لهذه اللحظة ….أو فتح أى تحقيق .

وأمام غرابة ما ستقرؤنه لاحقا ،فانى أجزم لكم أنها الحقيقة الصرفة و التى لا يمكن لأحد أن يصدقها ان لم يقع النظر للحجج و البراهين الذى لم يرد لها  أحد للمحيط القضائ أن تطفو الى السطح  ،فأنا  أعى كل كلمة أكتبها و كلها موثقة و مسكوت عنها فى رفوف جهازنا القضائى و ربما سعوا الى اتلاف بعضها و لن يقدروا.

وحيث انه ما ضاع حق وراءه طالبه وان أغلقت فى وجهى ظلما و بهتانا كل امكانية تظلم أو محاكمة عادلة من طرف القضاة الفاسدون المرتزقة  الذين  كرسوا قضاء موازى مشبوه يعمل فى ضل الحريفية و الارتشاء بأنواعه ،سواء فى حقبة الرئيس المخلوع أو  مواصلة بالمرحلة الانتقالية التى يمر بها بلدنا تونس وهم لا زالوا فى موقع القرار و متستر عن مسائلتهم متخفين بحصانتهم القضائية فى حين هم مجرمون و وصمة عار على قضاءنا التونسى الذى غايته اقامة العدل أساس العمران.

وحيث و فى غياب ألية مسائلة ناجعة للقضاة الفاسدون وفى غياب أى الية لمسائلة وكلاء الجمهورية الذين يقومون بجريمة الامتناع المحضور طبقا لقانون عدد 48 لسنة 1966 عن فتح التحقيقات لمسائلة المجرمين أيا كانوا وان انتموا لسلك القضاء الجالس.

وحيث فى غياب شرعية المجلس الأعلى للقضاء الحالى الذى من شأنه النظر فى ملفات القضاة الفاسدون و شكاوى المواطنين المشروعة التى تطالب بمسائلة كل قاضى يمس من نزاهة سلك القضاء و اعتباره و هيبته و مصداقيته فى روع المتقاضين.

وحيث أن حرية التعبير والكتابة بتسمية الأشياء بأسماءها بنية كشف الجريمة و مكافحتها هو واجب و  حق مضمون لكل مواطن وذلك  طبق الاتفاقيات الدولية المصادقة عليها الدولة التونسية و التى تبقى سارية المفعول ولا تعرف استثناء وان مر البلد بحالة عدم استقرار سياسى.  

وحيث أن الجريمة المنظمة و الجرائم الارهابية  لا تسقط بالتقادم،وفى غياب نزاهة سلك القضاء الذى هو مرجع النظر والذى هو مرمى بالفساد و قطع الطريق عن أى امكانية لاستجلاء الحقائق أو ضمان أى محاكمة عادلة والذى كان أداؤه اجرامى صرف لتلجيم صوت الحق، تلى تصريحاتى العلنية للرأى العام و القضاة النزهاء على السواء وأجزم أن ما سيلى فى تصريحاتى ليس فيه أى تحامل أو بهتان على أى طرف كان بل حق للرد على المحاكمات الضنية الذى سعى القضاة الفاسدون للتلاعب بتاريخ الجلسات و اصدار حكم سالب للحرية مرة اخرى لكى لا أتمكن من التواجد فى قاعة المحكمة لدفع بهتان العاهرة المدعوة منال بن فضل ليستصدروا لها حكم بالطلاق للضرر فى حين لن تروا لاجرامها و شركائها من المحيط القضائى الفاسدون أعظم بشاعة و ضرر ان فتحتم التحقيق فى عريضة  شكايتى المقدمة بتاريخ 20 ماى 2011  لدى المحكمة الابتدائية بتونس مرجع النظر فى القضايا الارهابية والتى وقع تقبيرها الى يومنا هذا.

مع العلم أن القانون المتعلق بالارهاب لم ينسخه أى قانون صادر عن مجلس النواب أو اى هيأة تشريعية  شرعية .

انها حقا وقائع تفوت الخيال يصعب على أى عاقل تخيل أن يكون فى هذا الكون هكذا أناس،ولكنها مع الأسف الحقيقة عينها فليفتح التحقيق فى عريضتى تلك، وسيرى الكل عمق المظالم التى لحقت بى والتى لا تشوبها أية شائبة و مدى جسامة الضرر الذى ألحقته بى و بابنتى المدعوة منال بن فضل والقضاة الفاسدون والذى أتمسك بمساءلتهم و تتبعهم عدليا.فهؤلاء حقا ليسوا ببشر.

I

الى العاهرة  منال بن قضل و والدتها….لكن الحجر و مسائلة عادلة ان شاء الله.

.والى كل شركاءها الفاسدون و أخص منهم

الى الامام الفاسق ساسى الحمرونى شاهد الزور لعنة الله عليه والملائكة و الناس اجمعين.

الى كل من سعى الى تسميم علاقتى بابنتى و قطعها عن أبيها بتوظيفها خدمة لامرأة عاهرة خانت كل الأمانات وهم يعلمون.

الى كل من أصدر أحكاما مفعمة بالظلم والحيف عبر المخاتلات و شهادات الزور  وبمحاكمات  تنتفى لأدنى شروط المحاكمة العادلة و الانصاف و هم يعلمون….ملأ الله بطونكم نارا.

الى كل المحامين المخببين بين الأزواج و المحرفين للحقائق والمتلاعبين بثقة المتقاضين …لعنة الله عليكم وقطعكم الله عن اهلكم و ذويكم و ملأ بطونكم نارا وهدم الله عليكم بنيانكم مما اكتسبتموه حراما وكنتم سفهاء تلوون الكلام بألسنتكم ألسنتكم التى ستسرع بكم لنار جهنم لتجعلكم خالدين فيها…و.لن أسامح أحدا فيكم…..

الى الخبراء العدليون المزورين و خائنى عهدتهم و الساكتين عن الحق…..

الى وزير العدل السلبق البشير التكارى الذى باع ظميره و أمانته لغرض من الدنيا والذى طغى وتجبر و نكل بالشرفاء و تستر عن و كلاء الجمهورية و القضاة المجرمين و كل أذيالهم ،احل الله الخراب ببيوتهم و ملأ بطونهم نارا.

الى صحافية العارفاطمة الجلاصى التى كتبت فى شأنى مقالا بجريدة الصباح بتاريخ 23 ماى 2010 مفاده « زوج يشهر بزوجته وينتقم من ابنته »  وأنا فى غياهب السجن ، و التى لا تعرف ما يخرج من رأسها  بل وضعت توقيعها على الجريمة التامة لهؤلاء الفاسدين وضللت الراى العام….نكسى قلمك المرتزق فوالله ان ذهن « حارزة حمام » أرفع من مستوى تفكيرك المتدنى الذى لا يقبله الا عقل العاهرات عديمات الأخلاق كحريفتك الفاجرة منال بن فضل لا أراها الله قضلا الى يوم الدين…..

قال تعالى « لا يحب الله الجهر بالسوء من القول الا من ظلم »

هل الجهر بالحق و كشف الجرم المتستر عنه يعد تشهيرا؟

من يسكت عن قطعه عن أبناءه بدون وجه حق؟

هل الأطفال لعبة فى أيدى الأولياء؟

ارتهان و اغتصاب نفسى على ابتنك ؟

 هل تسكت على هكذا اجرام و انت تعلم تمام العلم أن فى ذلك خطر جسيم و توابع لا تحمد عقباها على ابنتك،وأنت طبيب واعى تمام الوعى بذلك بحكم خبرتك بالأطفال و حاجياتهم،علاوة على أن واجب الاشعار بالطفولة المهددة هو واجب محمول على كل من يتعامل مع الطفولة ولاحظ تهديدا عليهم مهما كان مصدر التهديد؟

ماذا عساك تفعل لما يخون اهل الذكر من المحمول عليهم حماية الطفولة ، أماناتهم و يغمسون ابنتك فى الخطر بعينه و يتجاهلون كل ما كان عليهم ان يحذقوه علاوة على نشر ثقافة حقوق الطفل و حمايته من الأخطار؟

كيف يمكن لأخصائى الطفولة تجاهل خطر رصد له يوم تحسيسى عالمى ضد التغييب الأبوى وذلك بتاريخ 25 أفريل من كل سنة؟

 كيف يمكنهم ان لا يحذقوا التصدى لهذا الخطر و قد وقع تكوينهم فى الغرض من طرف دولتنا و ذلك بالاشتراك مع منظمة اليونسيف منذ سنة 2002 ابان مؤتمر فرنكفونى فى شهر نوفمبر،مؤتمر خصص لموضوع سوء معاملة الطفل و تطرقوا فيه لخطورة التغييب الأبوى؟هل المؤتمرات تدفع من اجلها الأموال الطائلة من المال العمومى لتعود بالنفع على المجتمع أم هى مجرد مناسبة لتقاسم المأكولات و الترفيه و النزهة؟

هل فرضا، ان كانت هناك  أى مشكلة عائلية بين الأزواج، هل يبحث عن الحوار والبحث عن الحلول أو الركض للماحكم بالكذب و البهتان و استدراج المحامين للخناء بهم ؟ هل هذا التصرف من سلامة الفطرة؟

ماذا يقدر أن يفعل زوج صبر أيما صبر على زوجة واضعا تقصيرها المجحف تحت طائلة قلة النضج فى حين كانت حقيقتها أنها  شاذة تمام الشذوذ لا تعرف لحياتها الا الكذب و التغرير و التى قابلت الاحسان بالاساءة و خيانة أمانات زوجها الذى ائتمنها على بيته و أبناءه و ذلك بسرقته والتلاعب بالأبناء و وضعهم فى الخطر الذى لا تحمد عقباه للتنكيل بأبيهم؟

مالذى يمكن أن يقوم به الزوج عدى طلب عرض جميع أفراد العائلة على الطبيب النفسى للابقاء على الستر العائلى؟

 طلبت ذلك فى عدة مناسبات ورفضت كلها، وتمسكت بذلك قضائيا و رفضت كلها….ولم تواجهنى تلك الزوجة و التى بهتتنى أينما حلت….

كشفت جميع من أجرموا فى حقى و حق ابنتى فى هذا الموقع ،هل ذكرتهم بغير الذى فيهم و بالحجة الدامغة، هؤلاء الفاسدين الذين نكلوا بحياتى من أجل أن قمت بواجبى فى حماية ابنتى من امرأة خانت كل الامانات و وضفت ما أكرم الله به علينا من ذرية لغاية شاذة فى نفسها؟

….هل ألام لذكرهم بما هو فيهم و التظلم علنا بعدما تستر عليهم الوزير الفاسد بشير التكارى بصمته الرهيب عن الخروقات  القضائية التى رفعتها له فى مناسبات عدة، لا بمقابلة و لا بتحرى و لا بفتح أى تحقيق؟

هل كنت اعرف فيما قبل أى أحد من هؤلاء لولم ينكلوا  بى و بابنتى  حريفية للعاهرة منال بن فضل….؟

وهل يصدر ممن لم تعرف له يوما مشكلة مع أى كان هكذا تظلما ان لم يكن متأكدا خاصة أن الامر يتعلق بالأعراض وانه ليس أصعب منه و أن فى ذلك عار عليه و على سمعته المهنية و هو طبيب ذائع صيته بالداخل و الخارج فى حين ان تلك الزوجة لا تعدو أن تكون الا نكرة ،ولما تجاوز الأمر حد الخطأ المغتفر الى حد الاجرام المنظم ،ما عساه يفعل بعد أن استوفى كل حلول الابقاء على المستور؟

هل كانت بينى و بين هؤلاء معرفة سابقة؟

و انتهى حديثى بقاضية الأسرة أمال العتروس تلك القاضية الفاسدة ، الكاذبة ،التى لم أذكرها ابان تظلمى فى موقعى هذا بما ليس فيها أو بما لم يصدر عنها من أخطاء بلغت حد الاجرام….

يا أمال العتروس ،وقع سجنى بتهمة فرار بمحضون فى حين أنت من وقعتى على طلبى لتحجير السفر على ابنتى،أين سيفر أب بابنته و لمن يترك عائلته و كل تضحياته المهنية كطبيب ينتمى للقطاع الخاص لمدة 13 سنة؟

ثم ادعيتى  مس بهيئة قضائية عن طريق الأنترنت فى حين أنا من تقدمت بشكاية جزائية ضد شخصك و شركائك السفلة  بتاريخ 12 سبتمبر 2009 وعوضا عن فتح تحقيق فى اجرامك الصارخ من طرف الوزارة ، قمتى بشكاية بشهر نوفمبر 2009 و كان » اسطبل » قرمبالية فيها الخصم و الحكم.

شكرا لك يا قاضية الأسرة….

هكذا نتطرق للمشاكل الأسرية…

نخون المؤتمن و نامن الخائن….

.و نقطع بكل تعنت طفلة عن أبيها التى لم يكن لها أن تجد على البسيطة أبا كان يرعاها كما رعاها أبيها …..

و نودعه بالسجن ونحطم مسيرته المهنية كطبيب ونحطم كل تضحياته ونقطع مورد رزقه حتى لا يقدر أن يسترزق لا لنفسه و لا الانفاق على ابنته ونلحق به القضايا الواحدة تلوى الأخرى لتلجيم صوت دفاعه المحمول عليه و المشروع عن ابنته والتستر على جرائمك و جرائم شركاءك الذين يعتقدون أن المحاكم هى مسلخة لكل من جهر بالحق و تمسك به.

يتميتى ابنة و قتلتى أبا بالحياة….قاتلك الله…

وكل ذلك موثق،ولن أتحدث لا بحرام و لا بحلال لأنك لا تعرفين لا حراما و لا حلالا وكلك تحريم لما أحل الله وتحليل لما حرم الله…..

انك أعظم قاضية أسرة فى العالم فى السفه و القذارة والحقارة كحريفتك العاهرة و المجرمة واللعوب منال بن فضل ووالدتها الفاسقة ،

هل تؤتمن امرأة عاهرة،عديمة الأخلاق الى حد الاجرام  على تربية ابنة أرادت فى السابق اجهاضها فى الشهر الخامس من الحمل؟

و اما القاضى الفاسق الذى أنهى المهمة الاجرامية التى بدأ تنفيذها على يديك فلن ينجو من المسائلة كغيره وأقولها لك و لحريفتكم …للعاهر الحجر.

 أيها القضاة الفاسدون ،تعرفون جيدا أنفسكم ،مجرمى الأقلام المسمومة،سلاحكم الأبيض الذى كله سواد،لن تتستروا بعضكم على بعض و حان وقت مساءلتكم……فأعراض الناس ليست بلعبة والأطفال ليسوا بلعبة و محاكمنا لن تكون اسطبلات بعد اليوم…..لن يسمح لكم لا التلاعب بتاريخ الجلسات و لا تلجيم صوت المحامين النزهاء كما سيحاسب كل محام فاسد وضع يده فى الجريمة النكراء التى ألحقتموها بعائلتى و بابنتى…..

حاولتم ارهابنا باستغلال نفوذكم و اكراهنا على ما ليس فيه حق و النيل من سلامتنا الذهنية و تهجيرنا من وطننا ولم تقدروا ….قلتها لكم فى السابق ،انا تونسى و ابنتى تونسية وسنأخذ جميع حقوقنا فى محاكمنا التونسية ولن أتنازل عن تمسكى بفتح تحقيق ضد كل عصابتكم القضائية التى تقاررت على ارتهان ابنتى و تعريضها للاغتصاب النفسى.

أيها المجرمون المتسترين بعباءتكم السوداء وقسمكم الذى تدوسونه فى اليوم الف مرة و تجبرتم و حطمتم العائلات والأطفال مستقبل البلد لغرض يسير من الدنيا، سيكون مصيركم كمصير فرعون ومن سبقكم من الفاسدين المتجبرين ولعنة الله عليكم أجمعين و احل الله جميع بلاءه بأهلكم و ذويكم كما سعيتم لتدمير حياة مواطن لم يعرف له بحياته أن دخل مجرد مركز شرطة قبل أن يتزوج تلك العاهرة منال بن فضل لا أراها الله فضلا و جازاها بشر ما صنعت بزوجها و ابنتها التى خذلتهم أيما خذلان.

رحم الله مظفرالنواب لما قال فى أمثالكم « أبناء القحبة أنتم لا أستثنى أحدا »…..

.افتحوا التحقيق فى شكايتى سيدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس ضد كل المطلوبين الذى عددتهم لكم عدى ما ستكتشفونهم من الشركاء، من أبناء القردة و الخنازير، فى جريمة القرن فى الأحوال الشخصية التونسية .….وان كانت هذه شكواى بهم فى الدنيا فلا يمكنكم أن تتصوروا كيف سأشكوهم بين يدى الله يوم الحساب لما ستشهد عنهم ألسنتهم و أيديهم بما اقترفوه فى حقى و حق ابنتى من ظلم مقيت….أصلاهم الله سعيرا و على رأسهم الامام الفاسق ساسى الحمرونى الذى خان الله و الرسول و المؤمنين.

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم « لا يدخل الجنة قاطع رحم »، جملة شرعية كانت تكفينا شر القتال ،هذا ما عجزت عنه جميع القوانين الوضعية القاطعة للأرحام و لكل علاقة حسن جوار أو أى امكانية تسريح باحسان فى ظل شر البلية القضاة الفاسدون

الذين لا يعون ما يخرج من رؤوسهم ولايعبؤون بتبعات خيانة قسمهم على المجتمع و الوطن بأسره.

octobre 15, 2011

A NOS JUGES CORROMPUS ET CRIMINELS……

C’est pour vous,si cela vous arrive de lire…… bande de batards,fils des Agentures…..

http://affairesfamiliales.wordpress.com/

Je Ne lacherais aucun de vous…..!

Et je demanderais au peuple tunisien entier qu’il vous fasse un procès  juste !,seulement sortez de votre terroir et assumez vos actes……!

http://blip.tv/sami-ben-gharbia/mot-de-mohamed-abbou-1646900

Vous n’allez pas taire eternellement mes plaintes…….

juges vous l’etes, mais pas au dessus des lois!

des « brise-vies » ,des brise enfance,…….vous avez confié ma fille à deux criminelles qui ont évité toute confrontation à leurs actes…..

Je ne vous connais pas,auparavant……mais à ce que je sache aujourd’hui,vous etes des criminels et sans aucun honneur……

Manel ben fadhel est pour moi aujourd’hui une pourriture qui a abusé de la confiance de son mari ,de sa fille……elle est pour moi une criminelle de la pire souche ,une putain autant que sa mère et vous ne me ferez pas changer d’avis ,si vous faites l’aveugle et vous chercher à taire sa vérité……sa vérité habite en moi ,en ma fille et dans les dossiers que vous ne pourrez jamais étouffer!

ouvrez les enquetes!

octobre 9, 2011

حديث : « ألا لا يمنعن رجلا هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه… »

Filed under: Uncategorized — sauverlinda @ 11:08
Tags: , ,

تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي

حديث : « ألا لا يمنعن رجلا هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه »

2191 – حدثنا عمران بن موسى القزاز البصري حدثنا حماد بن زيد حدثنا علي بن زيد بن جدعان القرشي عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال  صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما صلاة العصر بنهار ثم قام خطيبا فلم يدع شيئا يكون إلى قيام الساعة إلا أخبرنا به حفظه من حفظه ونسيه من نسيه وكان فيما قال إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فناظر كيف تعملون ألا فاتقوا الدنيا واتقوا النساء وكان فيما قال ألا لا يمنعن رجلا هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه قال فبكى أبو سعيد فقال قد والله رأينا أشياء فهبنا فكان فيما قال ألا إنه ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة بقدر غدرته ولا غدرة أعظم من غدرة إمام عامة يركز لواؤه عند استه فكان فيما حفظنا يومئذ ألا إن بني آدم خلقوا على طبقات شتى فمنهم من يولد مؤمنا ويحيا مؤمنا ويموت مؤمنا ومنهم من يولد كافرا ويحيا كافرا ويموت كافرا ومنهم من يولد مؤمنا ويحيا مؤمنا ويموت كافرا ومنهم من يولد كافرا ويحيا كافرا ويموت مؤمنا ألا وإن منهم البطيء الغضب سريع الفيء ومنهم سريع الغضب سريع الفيء فتلك بتلك ألا وإن منهم سريع الغضب بطيء الفيء ألا وخيرهم بطيء الغضب سريع الفيء ألا وشرهم سريع الغضب بطيء الفيء ألا وإن منهم حسن القضاء حسن الطلب ومنهم سيئ القضاء حسن الطلب ومنهم حسن القضاء سيئ الطلب فتلك بتلك ألا وإن منهم السيئ القضاء السيئ الطلب ألا وخيرهم الحسن القضاء الحسن الطلب ألا وشرهم سيئ القضاء سيئ الطلب ألا وإن الغضب جمرة في قلب ابن آدم أما رأيتم إلى حمرة عينيه وانتفاخ أوداجه فمن أحس بشيء من ذلك فليلصق بالأرض قال وجعلنا نلتفت إلى الشمس هل بقي منها شيء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا إنه لم يبق من الدنيا فيما مضى منها إلا كما بقي من يومكم هذا فيما مضى منه  قال أبو عيسى وفي الباب عن حذيفة وأبي مريم وأبي زيد بن أخطب والمغيرة بن شعبة وذكروا أن النبي صلى الله عليه وسلم حدثهم بما هو كائن إلى أن تقوم الساعة وهذا حديث حسن صحيح .

 La question qui se pose à Maitre Abbou ,

Pourquoi n’ etes vous intervenu que lorsque j’ai clashé le CPR

?

Dites alors SVP,comment on peut porter  plainte aupres de celui qu’on accuse de corruption

A quoi vous attendez vous en m’envoyant de nouveau entre les mains de la machine corrompue?

?

…..

octobre 5, 2011

قضاة دولة الفساد و الوقاحة و مرتزقة بن على يا من شوهتم محاكمنا و حولتموها الى اسطبلات … لن تقبروا هذه الشكاية…. عهد التكارى ولى وانتهى…. و ما بنى على باطل فهو باطل و للعاهر الحجر بما فيهم رواد العهر السياسي….

لماذا بيت العنكبوت أوهن البيوت ؟؟؟؟ ((إعجاز علمي))

Ces deux criminelles qui ne savent vivre que sur la trahison et sur le cadavre des autres usant de tout les corrompus de leur race pour tisser une toile d’araignée de mensonges abominables impliquant meme le journalisme mercenaire et diffamatoire ….

http://amveat.free.fr/voltaire_038.htm

alors mentez mentez mentez …..c’est venu le moment que vos mensonges vous éclatent au visage……il n’en restera que ce que vous etes reellement,des criminelles sans plus qui ont creusé leur tombe de leur propre mains!   chacun dira que ce serais trop poli de vous appeler salopes ,car plus criminel que ce que vous avez osé , on ne peut trouver!

et ce ne sera pas moi qui viendrais chercher ma fille ,c’est tout les tunisiens qui vont la ramener à son pere apres qu’ils vous auraient chacun craché à la figure….basses personnes!

Cette journaliste qui est de la meme ville que ces deux criminelles (soliman) figure dans la liste de cette association de malfaiteurs qui ont concouru à prendre ma fille en otage dans un mensonge collectif où la tunisie n’a jamais vu d’égale en matière de droit de statu personnel!

Que pourra t-elle répondre ,sur toutes les données erronnées qu’elle a rédigé dans cette article clairement mensonger?

Le plaignant dans cette affaire de divorce ,c’était moi!

Mon site s’apelle sauverlinda,ce n’est pas un site quelconque comme elle le pretend mais un site qui était un dernier recours pour defendre ma fille(et confondre le verbe sauver avec le verbe venger….etait clairement diffamatoire ) de la prise d’otage et de l’aliénation parentale dont elle est victime sous un clientélisme judiciaire des plus criminels et couvert par bechir ettakari!

Elle pretends aussi que ma fille soutien sa mere dans sa démarche….cette journaliste vit avec ma fille ? etait-ce alors un article fait sur commande?

merci d’avoir ajouté un document de plus qui confirme encore plus que ma fille est sous aliénation parentale manifestement bien organisée!

Le 25 avril de chaque année a été annoncé comme journée mondiale contre l’aliénation parentale ….Ce jour je le feterais inchallah chaque année avec tout les peres et meres dans ma situation ,une fois j’enverrais toute votre bande de criminels derrière les barreaux!

Utiliser une enfant de cette facon la plus criminelle pour detruire son pere ne peut rester impuni et surtout on ne confie pas une enfants à deux criminelles avérées et d’une perversion morale sans égale!

Dénoncer les criminels quand les acteurs de la justice eux memes sont corrompus ne peut etre de la diffamation mais un droit légitime à ouvrir les dossiers de ces criminels et faire justice alors ouvrez les enquetes!


قضاة  دولة الفساد و الوقاحة  و مرتزقة بن على يا من شوهتم محاكمنا و حولتموها الى اسطبلات … لن تقبروا هذه الشكاية فعهد التكارى ولى و اتنهى ….و ما بنى على باطل فهو باطل…
و للعاهر الحجر….

لما تخشون المواجهة و أنا أطالبكم بها منذ أمد؟

لا يمكن أن يكون السفيه يوما قاضيا و لا الخائن مؤتمنا وأنتم ذاك يتستر على تلك و ما خفى كان أعظم

:((

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الم (١) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (٢) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (٣) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (٤) مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآَتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (٥) وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (٦) وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ (٧) وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (٨) وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ (٩) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ وَلَئِنْ جَاءَ نَصْرٌ مِنْ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّا مَعَكُمْ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ (١٠) وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ (١١) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آَمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (١٢) وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ (١٣)

مثل الذين اتخذوا من دون الله اولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانو يعلمون ))
هذه الآية اثارت فضول بعض العلماء فقام بإجراء دراسة على خيوط العنكبوت فوجد أن خيوطه أقوى من الفولاذ لو كان بحجمه، فما هو سبب الوهن إذا؟؟؟
قام هذا العالم بدراسة طبيعة البيت العنكبوتي من الداخل فوجد أن الذكر بعد أن يقوم بتلقيح الأنثى تقوم الأنثى بافتراسه وتتغذى على لحمه طيلة فترة الحضانة للبيض وبعد أن يفقس البيض تتغذى اليرقات على أضعفها ثم بعد أن يقوى ويشتد عود ما تبقى من الصغار تقوم بأكل أمها لأنها أصبحت أضعف الموجود
ثم يلقح الذكر الأنثى ثم تقوم بأكله وهكذا دواليك
ومن هنا فإن الضعف في بيت العنكبوت في ضعف الترابط الأسري بين أعضائه

في دراسة أخرى أجريت لمعرفة قوة الترابط الأسري وكانت النتيجة مذهلة : لا يوجد ترابط أسري إلا بين الأسر العربية والمسلمة فبمجرد أن يكبر الولد أو البنت يعتمد على نفسه وقد لا يرى والديه إلا في المناسبات
القرابة أو الفصيلة أو العشيرة غير موجودة إلا عند العرب والمسلمين لكن ليس كل المسلمين
فالمسلم يبقى بارا بوالديه حتى وفاتهما ويزور عمه وعمته وخاله وخالته وجميع أقاربه ويحل مشاكلهم ويساعدهم، وليس فهذا فحسب بل إنه يساعد جميع المسلمين لأن المؤمن أخو المؤمن، والمسلمون جميعا أسرة واحدة وهذا غير موجود في الأمم السابقة وهذا كله انطلاقا من قوله (((المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا))) صحيح البخاري1/182ح 467)))لكن…….بدأنا نلاحظ تسرب العائلة العنكبوتية إلينا فنجد هنا أو هناك بعض الأسر المفككة التي لا يوجد بينها أي نوع من الترابط الأسري ونسأل الله أن تبقى هذه الحالات محدودة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

octobre 1, 2011

الى السيد وزير العدل و أخر ما أنصحكم به،هو أن تغلقوا محاكمكم طالما قضاؤكم مرمى بالفساد ،فمستقبل و حياة المواطنين التونسيين ليست بلعبة فى يد منظومة أبعد ما تكون عن الاستقامة وفيها من هم فاسدون وظالمون و مرتشون و ملفاتهم تقبر من طرف النيابة العمومية كما قبر ملفى الذى قدمته للمحكمة الابتدائية بتونس منذ تاريخ 20 ماى 2011 تحت عدد 7025992 /011 والذى تجدون فيه كل ما بفيد ادعاءاتى و ما يندى له جبين كل من كان غير شاذ عن الفطرة السوية

Pour que ma fille ne finit pas comme ce cas catastrophique….j’ai tout donné…..vous devez avoir un minimum de honte de vous ,monsieur le ministre,honte de votre silence face à toute cette armada de criminels judiciaires qu’on m’avait mis sur le dos parceque j’ai exigé la protection de ma fille de cet abus psychologique aberrant sur mon enfant….j’ai tout donné à mon pays et il m’a tout pris…et je reprendrais desormais tout ce que votre etat voyou m’a confisqué etc’est venu l’heure de tout ceux qui ont mis leurs sales pattes dans cette injustice sans égale ….

الحمد لله وحده،                                                                                                               نابل فى 30 سبتمبر 2011

من الدكتور محمود الهمندى

الى السيد وزير العدل

الموضوع: طلب فتح بحث تفقدى فى أداء القضاة الاتى أسماؤهم

أمال العتروس

داود الزنتانى

سليمان الهمامى

سريا الجازى

رئيسة محكمة الاستئناف بنابل

المصاحيب: رسالة الى السيد ساسى الحمرونى….امام وشاهد زور

سيد وزير العدل

حيث أمام صمت وزارتكم الرهيب و متفقدكم العام وبما فى ذلك الوزير السابق بشير التكارى حيال تشكياتى التى كانت يفترض أن تمكنكم من تطهير جهاز قضاءنا من كل تصرف لا يمت للعدل و الانصاف بصلة بل أداء كله حريفية وارهاب دولة واضح لا غبار عليه حيال مواطن تمسك بتمكينه من حقوقه وحقوق ابنته المشروعة دستوريا وقانونيا و انسانيا.

وحيث عوضا أن تتدخل وزارة العدل لحمايتى

كمشتكى من المسؤولين الفاسدين وفتح تحقيق حينى

فى موضوع تشكياتى قامت الوزارة بالتستر على هؤلاء

ووقع التنكيل بى فى محاكمات ضنية

كانت فيه الأطراف المشتكات الخصم و الحكم .

 و حيث أن هؤلاء المسؤولون لم يفتح أى بحث فى شأنهم و مازالوا يواصلون تنكيلهم بحقوقى و مصالحى بطريقة مباشرة أو غير مباشرة فى شكل تقارر و عصبة بين القضاة ،وكنتم على علم بذلك كما كان الوزير السابق البشير التكارى وهذا يعتبر قانونا امتناعا محظورا عن نجدة مواطن تقع المسؤولية الأخلاقية والقانونية فى حماية  مصالحه تحت مرجع نظركم ابان التجاوزات النكراء التى طالته.

وحيث أنكم لم تولوا أى  اهتمام لصرخات القضاة والمتقاضين حيال من حولوا محاكمنا الى اصطبلات و زريبة حيوانات يتلفظ فيها القضاة بالكلمات النابية علنا فى قاعة الجلسات أمام مسمع حتى المحامين الذين أصبحوا متعودين على هكذا تصرفات يندى لها الجبين والكل يتجرع مرارتها فى صمت مع علمهم أنها لا أخلاقية و مخلة بالحياء و بهيبة الدولة الذى أصم بها أذاننا وزيركم السيد قائد السبسى…..لا بل هى جريمة فى حد ذاتها تستوجب كل ظروف التشديد فى العقوبة.

نعم هذا ما حصل يوم 01 جوان 2010 فى قاعة جلسة علنية بمحكمة قرمبالية حيث تقدمت لجلسة اثر جلبى وكنت سجينا وتوجه لى سليمان الهمامى و بكل مجانية وأنا مجرد من أى محامى بعبارة »مانى قلتلكم تجيبولى هالخرى فى الأخر…. »

هذا الذى ناداه بتلك العباراة النابية هو طبيب أسنان ينتمى للقطاع الخاص دفع حياته المهنية و الوجدانية من أجل أن يرفع شأن بلده فى الداخل و الخارج و لن أتبجح بما قدمته لبلدى.

هذا الذى ناداه بتلك العبارات النابية هو رب أسرة صبر ما صبر على أذى زوجة تزوجته تغريرا و عاشرته تغريرا و فارقت محل الزوجية تغريرا منكلة بابنته الصغيرة أيما تنكيل و قطع للرحم.زوجة متأكدة من حريفية محاكمكم الفاسدة الا من رحم ربك من القضاة النزهاء الذى طالهم أيضا تنكيل دولة الفساد المنظم .

هذا الذى ناداه بتلك العبارات النابية رفض الامتثال مجددا لنفس الجلسة  أمام ذلك القاضى عديم الحياء والرجولة ،احتراما لصورة القضاء  واحتراما  لشعار بلده الذى يسرى دم من رفعوه عاليا، فى عروقه، وذلك بالرغم من اعتذارات وكيل الجمهورية فى مكتبه بطريقة مقنعة واضعا ذلك فى اطار سوء التفاهم…عبارات نابية ويدعى سوء تفاهم؟ رب عذر أقبح من ذنب. ومع ذلك و بالرغم من أن لم يكن لى محامى  واصل ذلك القاضى فى محاكماته الضنية وحكم بعشرة أشهر سجن اضافية ….

و أخر ما أنصحكم به،هو أن تغلقوا محاكمكم طالما قضاؤكم مرمى بالفساد ،فمستقبل و حياة المواطنين التونسيين ليست بلعبة فى يد منظومة أبعد ما تكون عن الاستقامة وفيها من هم فاسدون وظالمون و مرتشون و ملفاتهم تقبر من طرف النيابة العمومية كما قبر ملفى الذى قدمته للمحكمة الابتدائية بتونس منذ تاريخ 20 ماى 2011  تحت عدد 7025992 /011  والذى تجدون فيه كل ما بفيد ادعاءاتى و ما يندى له جبين كل من كان غير شاذ عن الفطرة السوية.

فكما سحبتم صورة الرئيس المخلوع الجاثمة على الضمير النائم لمسؤوليكم ،فى دبر مكاتبهم ،أمنحكم الفرصة اليوم لتبرهنوا لى و للشعب التونسى أن سيادة القانون بالعدل و الانصاف هى التى تسير البلد بعد 14 جانفى  و تحمى سيادته و أنكم لا تتخاذلون فى مسائلة كل مسؤول فاسد و مفسد فى أى مفصل من دولتنا.

و حيث أنه لم يقع تمكينى الى يومنا هذا من أى ملف للقضايا التى سجنت بموجبها و حيث أن محكمة الاستئناف بنابل  ما زالت مواصلة فى التنكيل بشخصى لتلجيم صوتى كى لا يقع تتبع كل الذين أجرموا فى حقوقى و حقوق ابنتى والقبول بالظلم المقيت الذى وقع على ….ابنتى التى لم أراها لمدة سنتين وتلك الزوجة التونسية الزيجة و الجنسية ولا تملك حتى اللغة من الهولندية، تتلاعب ب »فيتو » الحضانة اللاقانونية التى أسندت لها، بدون أى مسائلة أو متابعة ….

سيدى ،

وحيث أن الأمر جد و لا هزل فيه، و حيث تلاعب جهازكم القضائى بعرضى و بمستقبلى المهنى و الأهم من كل ذلك حرمنى من القيام بواجب رعاية ابنتى تعجيزا و تنكيلا و ارهابا، فأنا أضعكم أمام مسؤوليتكم مرة أخرى،فان لم تمكنونى من ابنتى فى ظرف ثلاثة أيام وفتح ملفات هؤولاء القضاة و المسؤولون الفاسدون و تمكينى من مواجهتهم بأفعالهم و ذلك علنا أمام الرأى العام، لعظم ماقترف فى حقى من قطع رحم منظم،وان كانت الدولة لا تحمى المواطن و المجتمع لا يحمى الفرد فالمواطن و الفرد لا يسعه الا أن يعامل هؤلاء بالمثل.

 وحيث أن الجزاء من جنس العمل ، أتمنى أن تسرعوا بالاضطلاع بواجبكم الأخلاقى الذى يفرضه عليكم موقع قراركم ،حال ما تنتهوا من قراءة مكتوبى هذا.  والسلام.

، وحيث وقع توظيف مؤسسة القضاء من طرف المطلوبين توظيفا ارهابيا بكل ما فى ذلك من معنى بما نال من سلامتى الجسدية و الاجتماعية لى و لابنتى مواصلة بمحاولة النيل من سلامتنا الذهنية و النفسية. وحيث ان هكذا توظيف لمؤسسة القضاء لا يمكنه الا النيل من هيبة الدولة ومن دورها فى حماية رعاياها و ليس ارهابهم، بل بلغ حد النيل من سيادة الدولة على أراضيها خدمة لشخصية أجنبية عديمة الأخلاق و شاذة الفطرة وذو نزعة اجرامية ،وكل ذلك بدون وجه حق بل خيانة عظمى للسيادة التونسية على أراضيها

الحمد لله وحده و لا عدوان الا على الظالمين،                                                           نابل فى 30 سبتمبر 2011

من الدكتور محمود الهمندى ،طبيب أسنان،قاطن بشارع الهادى شاكر نابل

الى السيد وكيل الجمهورية التونسية بالمحكمة الابتدائية بتونس

الموضوع: الاصرار والتمسك بفتح تحقيق و تتبع عدلى ضد كل المطلوبين المضمنين فى عريضة شكايتى المقدمة لمحكمتكم الموقرة بتاريخ 20 ماى 2011  تحت عدد7025992 /011   و التى وقع تقبيرها و الامتناع من طرف ادارتكم تقديم أى وثيقة تفيد مالها وتعليله .

المصاحيب: ارسالية للامام ساسى الحمرونى القاطن بمدينة سليمان(شاهد زور)

سيدى وكيل الجمهورية،

حيث أن محكمتكم الموقرة هى مرجع النظر الوحيد فى القضايا الارهابية ،

وحيث وقع توظيف مؤسسة القضاء من طرف المطلوبين توظيفا ارهابيا بكل ما فى ذلك من معنى بما نال من سلامتى الجسدية و الاجتماعية  لى و لابنتى مواصلة بمحاولة النيل من سلامتنا الذهنية و النفسية.

وحيث ان هكذا توظيف لمؤسسة القضاء لا يمكنه الا النيل من هيبة الدولة ومن دورها فى حماية رعاياها و ليس ارهابهم،

بل بلغ حد النيل من سيادة الدولة على أراضيها خدمة لشخصية أجنبية عديمة الأخلاق و شاذة الفطرة وذو نزعة اجرامية ،وكل ذلك بدون وجه حق بل خيانة عظمى  للسيادة التونسية على أراضيها.

حيث أننى تقدمت لمحكمتكم الموقرة بتاريخ 20 ماى 2011  بعريضة شكاية   تحت عدد7025992 /011  .

وقد حررت عريضة شكايتى فى تسعة صفحات مرفوقة ب125 صفحة من المؤيدات المرقمة.

و حيث وقع تقبير شكايتى و الامتناع من طرف ادارتكم عن تقديم أى وثيقة تفيد مالها وتعليله.

و حيث أننى متأكد أن الفساد القضائى مازال جاثما على مؤسسساتنا وخبرنا مغزى تلكؤ النظر فى شكاوى المواطنين ما من شأنه السماح للمسؤولين الفاسدين بتنظيم بيتهم الداخلى و اعدام الحقائق،والتنكيل بالمشتكين بدلا عن حمايتهم، وهذا الذى طالنى فى السابق تحت وزير العدل السابق البشير التكارى ، و دمر حياتى  و الذى لن أسمح به لأى كان مجددا والذى أنا متأكد أنكم لن تسمحوا به أيضا مجددا و أن لا أحد فوق سيادة القانون الذى فى نهاية المطاف غايته الوقوف على الحقيقة و ابلاغ الحقوق الى أصحابها بما يتجاوب أيضا مع ما تتطلبه بعض الحالات من استعجالية التدخل…..وحيث أن ابنتى قيد الارتهان و الاغتصاب النفسى منذ 22 أكتوبر 2008  و لم أعرف لها خبرا منذ 12 فيفرى 2010 .

 

سيدى وكيل الجمهورية،

لست مستعدا لابرام أى صلح مع الأطراف المشتكات وانى لأطلب لهم كل ظروف التشديد ليس فى حقى و حق ابنتى فقط بل فى  حق تونسيتى وتونسية ابنتى  التى سعت تلك الأطراف النيل منها بتسليط جميع أصناف الارهاب الممنهج والموثق بالحجج، لتهجيرنا من وطننا الأم تونس بلدى تونس الذى  يجرى فى عروقى مجرى الدم و لا يمكننى التنازل عنه لأى ظالم متغطرس مهما كانت رقعة نفوذه.

ان كل ما تحليت به من صبر على الظلم كل هذه السنين ومن تلجيم لصوتى و صوت ابنتى الذى حدى بى لابلاغ الحقيقة فى الصفحات الالكترونية بدلا عن قاعات المحاكم الظالمة التى عاينت فسادها و عاينته الوثائق مهما حذفوا منها و مهما زوروا، أصبح بغض دفين لكل رموز الظلم و القهر وان علا مصدره الى النظام العالمى الجديد الذى يسعى الى تفتيت اواصل مجتمعنا . 

،

ولكل هذا و على ضوء ما يمكنكم الاطلاع عليه ضمن 125 صفحة من المؤيدات المقدمة مبدئيا  و المرافقة  لدعواى تلك

ألتجؤ لعلو همتكم و مروءتكم و شهامتكم  لكى تهبوا لايقاف المهزلة القضائية التى سلطت على منذ 22 أكتوبر 2008 و المتواصلة الى يومنا هذا بمسلسل المحاكمات الضنية و المفتقدة لأدنى ظروف المحاكمة العادلة بحثا و اجراء و حيث مازالت محكمة الاستئناف بنابل تنظر فيها بالرغم من أنها كانت ليست  فقط  موضوع تجريح صارخ فى مناسبات عدة بل موضوع مسائلة قانونية جدية و عاجلة وقع المواصلة فى التستر عليها.

وكما يستوجب ذلك قانونا، تعطيل كل القضايا العالقة تحت أنظار محكمة الاستئناف بنابل التى هى فى مرمى الاتهام  وتحويل تلك القضايا الى محكمة تضمن ظروف الحياد القضائى الأمر الذى أطالب به منذ 3 سنوات ولا من مجيب.

و تبعا للنزعة الاجرامية الواضحة بسابق الاضمارمن طرف المدعوة منال بن فضل و والدتها ،فانى أتمسك بتتبعهما عدليا من أجل الجرائم المتعددة الأوجه التى سيكشف التحقيق عن تورطهن فيها من حمل للأخرين على شهادة الزورو مراودة المحامين و ايهام بجرائم وغيرها.

وفى الختام ،ألتمس من حظرتكم جلب السيد « الامام لجامع مدينة سليمان » ساسى الحمرونى،أول شاهد زور جلبته المدعوة منال بن فضل  والذى بنت عليه بقية أباطيلها و بهتانها الذى يبلغ الأفاق، لمكافحته فى حضرتكم كأول اجراء أطالب به لرفع اللثام على بقية أطوار المؤامرة الارهابية النكراء التى طالتنى منذ مغادرة المدعوة منال بن فضل بيت الزوجية خلسة و بدون موجب  وذلك بتاريخ 22 أكتوبر 2008.

 وفى الأخير أدعو الله أن يصخركم  للوصول الى الحق و تكريس العدل و الانصاف الذين حرمت منهما أنا وابنتى التى حرمت حتى لأن ألمحها لما يقارب العامين.وأن أعود الى سالف اشعاعى المهنى فى مدينتى نابل بعد ما تعرضت له من مظلمة فضيعة.

Theme: Rubric. Get a free blog at WordPress.com

Suivre

Recevez les nouvelles publications par mail.