Sauverlinda's Blog

octobre 29, 2011

……فأن تكونوا ذنبا فى الحق خيرا من أن تكونوا رأسا فى الباطل……


الى القضاة التونسيين والمحامين التونسيين،هل  كلكم فاسدون و عديمى الضمير؟ فلا يسكت قاضى شريف أو محامى شريف على جرائم زملاءه…….

سنين و أنا أتظلم لمحاكم » اسطبلية » أين يستقبل المواطنين وكلاء الجمهورية من قطاع الطرق الصادين عن البحث عن الحق و المعرضين عنه .

نعم محاكم اسطبلية و أداء سلك لا يمكنه الا البعث عن الخجل و يجعل التونسى يلعن انتماءه لهذا البلد ولن ألعن بلدى لأننى ألعن هكذا نفسى و هى الدم الذى يسرى فى عروقى.

لا يهمنى مالذى جعل ممن عاينت، و عاين التونسيون أداءهم، أحمرة تتصدر كراسى العدالة و من الذى أوصلهم الى مواقعهم تلك و هم  لا يعدون الا أن يكونوا عصابة مجرمين.

فمن سيحقق فى جرائم سلككم….

رسالتى لجلادى من القضاة الفاسدون و المحامون الخائنى عهدتهم و أماناتهم،

تسلطتم على حياتى و سعيتم لتسميم علاقتى بابنتى ووصلت بكم الوقاحة و قلة الحيااء الى حد السجن من أجل أن لم أتخاذل عن القيام بواجبى تجاه ابنتى ككل أب يحترم نفسه ووضعت ابنته فى محيط للخناء و الشذوذ والانسلاخ من هويتها…..كل ذلك من أجل قحبة ليس فيها أدنى معنى الانسانية و لا الأمومة و حطمتم حياتى أيها الفاسدون بلا شفقة و لا رحمة .

أودعتم ابنتى الى قحبة ادعت العفة و ما أبعدها عن العفة و كلها شذوذ وتسترتم على فسادها لانها من جنسكم لا تعرف العيش الا بالخيانة و فخذيها مشرعة لكل طحان عديم الرجولة من بنى جنسكم فى بيت والدتها التى فتحته للخناء …..فى هذا المحيط المتدنى أودعتم ابنتى يا أبناء القحبة .

شكاوى أصبحت كالجبال و لم تفتح أى منها وكلها تقبر….و تلحقون بى جبل من القضايا بأقلامكم المسمومة و الكل مرتب مسبقا…..

نعم لا يسعنى الا أن أسبكم و اشتمكم يا عديمى الرجولة و الانسانية …… أيها الجهلة الذين ربما  لم يفتحوا يوما كتابا فلا شىء يمكنه الافادة بعكس ذلك طالما تقبرون كل شكاية ضد خليتكم الاجرامية….و لا تواجهون شر أعمالكم……

الحكم لله وحده و من لم يبحث عن الحق و لم يحكم به فلا يمكن أن تجد مجرم اخطر منه…….

فكل رؤوسكم حلال للفصل عن أجسادها لما أقدمتم عليه من فساد عظيم فى الأرض……

ان المحاكم ليست مرتعا لممارسة نفوذكم للتنكيل بالمواطنين و سلخ كل مواطن طلب التوصل للحقيقة و تمسك بالحق….

ان حريفتكم منال بن فضل ليست الا قحبة استفادت بمنافع نفوذكم بدون وجه حق و سأضل متمسكا بحقيقة هذه العاهرة الى يوم الدين أمام يدى الرحمان و كل الملفات التى قدمتها لكم تفيد بذلك ولم تريدوا فتحها……لأنكم لا روح لكم و لا ضمير لكم.

قضاة يتوجهون بعبارات نابية فى وجه المتقاضين…..فى أى محكمة تحترم نفسها تجد هذه القذارات؟

كم أتمنى أن أكون مخطئ فى حق أحدكم و أقدم له اعتذارى علنا كما فضحتكم و فضحت جرائمكم علنا…..لكن لم يظهر أحد منكم عبر عن أدنى درجة للنزاهة و طلب فتح التحقيق فى ملف شكاياتى و مواجهة كل هؤلاء الفاسدون…..

ماذا عساى أفعل عدى التمسك بطلب حقى و حق ابنتى التى دستموها…..ابنتى التى توظف الى يومنا هذا كأداة تنكيل بأبيها…

أعيدها و أكررها ،لم أعرف يوما طريق مركز الشرطة قبل الزيجة من هذه اللعوب التى مثلت عليا دور الضحية وعلى الجميع فى حين ليست الا قحبة …..اليوم أكف عن بلاهتى بالتستر على مجرمة كنت دائما أقول أنها أم ابنتى…..أى أمومة فى هذه القحبة اامستعدة لارتكاب أى جريمة كانت للتستر على فحشها و فساد فطرتها عندما يكتشف أمرها و التى أودعت بأب ابنتها بالسجن باستغلال فخذيها و فساد والدتها و علاقاتها من محيط العهر السياسى و القضائى.

أنا طبيب صرف حياته من أجل بلده و عائلته  وجد حياته محطمة ليس بسبب هذه القحبة و انما بسبب انخرام العدالة التى لم تتحرى وتجاوزت سيادة القانون لا غير.

لم أرى ابنتى حتى بعد ما تكبدت 9 أشهر سجن ضلما و بهتانا ولم تخطوا ابنتى عتبة بيتى الى يومنا هذا …..فعن أى امومة و حضانة تتحدثون أيها القضاة الفاسدون ….من يحب ولده لا يتلاعب به و لا يقطعه عن أبيه…..

حطمتم حياتى المهنية و أفقدتمونى طعم الحياة و أنا أصبح و أمسى على هذه المظلمة و الواقع المرير بأن تكون ابنتى التى كانت تحظى برعايتى توجد بين يدى عاهرة …..ما ذنب ابنتى ؟ كيف أسترزق ؟ وكيف سأنفق ابنتى؟ وانا لا أقدرحتى  على شراء سجائرى؟ بعد أن كانت ابنتى تتمتع برغد من العيش؟وفى حين كان صيتى الطبى  يتجاوز الحدود أصبحت أجد نفسى أمام شخص محطم صارت تضحياته المادية من أجل سمعة بلده نقمة و سيفا مسلطا عليه كل يوم …؟

و تواصل تلك القحبة و شركاؤها فى السعى لقطع ابنتى تماما عن أبيها بادعاء اهمال عيال…..فبربكم قولوا لى من أهمل عياله و حطم هته البنت المسكينة؟

هكذا يتطرق للأحوال الشخصية فى تونس….بتحطيم الأطفال فلا من يحميهم و لا من يحمى الأباء المنكل بهم فى محاكم العهر هذه…….

هذه حكومة فاقدى الرجولة وأبناء القحبة و والله انى فى انتظار أن أستثنى أحدهم ولكن طال انتظارى ….3 سنوات و لم يترائى لى من يكون رجلا لأستثنيه من هؤلاء و أكب على رأسه لأقبلها و أدعو عليه و على ذويه و الرحم التى تخبط فيها بالخير……

أين أنتم ….من تحترمون عباءتكم السوداء  اعداء الظلم؟؟؟؟؟  أين أنتم؟؟؟؟ هل دور محاكمنا التصدى للاجرام و الوقاية منه أم التنظير له…..فهل يرجع المواطن لعصور التخلف الغابرة لأخذ حقه بيدة بتطبيق مبدأ العين بالعين ….فما يفيد ذلك و الكل عمى؟

ليس  كل الناس من ذوى الثقافة و الرفعة الأخلاقية لضبط النفس على هكذا مظالم، ولكن على ضوء ما عاينته فى مدة سجنى ثقوا أيها القضاة أنكم وراء عديد من الجرائم الاجتماعية التى كان وقودها ظلمكم و اعراضكم عن الحق….ولا يمكنكم أن تتصوروا عدد الذين يدعوكم بالشر و يدعون بخراب بيوتكم ،مدة سجنكم الجائر لهم و ذلك ثانية بثانية …..فتوبوا الى الله و اتقوا الله فى أبناءكم فهم براء من شر افعالكم و من عقدكم……فأن تكونوا ذنبا فى الحق خيرا من أن تكونوا رأسا فى الباطل.

Laisser un commentaire »

Aucun commentaire pour l’instant.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

Laisser un commentaire

Choisissez une méthode de connexion pour poster votre commentaire:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

Propulsé par WordPress.com.

%d blogueurs aiment cette page :